سباق عراة في اوكرانيا لمواجهة الازمة الاقتصادية!

(ا ف ب) – شارك 15 اوكرانيا شابا مساء الخميس في “سباق عراة” في وسط مدينة لفوف في غرب البلاد، بهدف لفت انظار المسؤولين الى مشاكل عامة الاوكرانيين الناجمة عن الازمة المالية العالمية.

وانطلق المتسابقون عراة من وسط لفوف حيث مقر مجلس البلدية، لا تغطيهم سوى ورقة بيضاء الصقوها باسفل بطونهم ومرات على مؤخراتهم. وجرى هؤلاء لمسافة كيلومتر واحد بتشجيع من الفي متابع متحمس.

وقال اوستاب منظم الحدث الذي رفض الكشف عن اسم عائلته ان “الازمة تخبو لكننا لا نزال عراة” وفقراء. وقال احد المشاركين ويدعى اندريه “هم رجال السياسة من يعرينا من ثيابنا، انهم لا يهتمون لمشاكل عامة الناس”. واضاف مشارك آخر ان “السياسيين لن ينتبهوا الينا حتى لو مشينا عراة! هم لا يتذكروننا الا قبيل موعد الانتخابات”.

ونشرت الشرطة الاوكرانية حوالى عشر سيارات وعددا من عناصرها في المكان، واوقفت احد المشاركين. وعلى الاثر تجمع نحو 300 شخص امام مركز الشرطة حيث احتجز الشاب للمطالبة بالافراج عنه. وراحوا يهتفون “الشرطة مع الشعب!” و”الحرية للعراة!”.

وقد عصفت الازمة المالية العالمية باوكرانيا التي كان اقتصادها يعتبر من الاكثر حيوية في المنطقة بين عامي 2000 و2007، ففقدت العملة الوطنية 40% من قيمتها نهاية العام 2008.

هذا المحتوى من

Advertisements

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: