قيادي مصري: الاسرائيليون أوغاد واسرائيل دولة سرطانية

القاهرة (رويترز) – شن عضو قيادي في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر هجوما شديدا على اسرائيل خلال مناقشة في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب التي يرأسها ووصفها بأنها “دولة سرطانية”.

وقال مصطفى الفقي “اسرائيل دولة سرطانية استيطانية توسعية عدوانية.”

وكانت اللجنة تناقش ما قال عضو انه إدعاء اسرائيلي عن مشاركة مصر في حصار الفلسطينيين في قطاع غزة.

وأضاف الفقي الذي عمل لسنوات مديرا لمكتب الرئيس حسني مبارك للمعلومات أن الاسرائيليين “أوغاد ولا يتأثرون (يبالون) بأي شيء ولا يهمهم الرأي العام سواء العربي أو العالمي.”

وتابع أن اسرائيل “ما زالت لها أطماع في سيناء.”

وكان الفقي يشير الى ما تناولته تقارير وسائل اعلام منذ سنوات قالت ان لدى الدولة اليهودية رغبة في إبعاد سكان قطاع غزة الى شبه جزيرة سيناء.

ومنذ توقيع معاهدة السلام بين مصر واسرائيل عام 1979 والتي كانت الأولى بين اسرائيل ودولة عربية وصف السلام بين البلدين بأنه البارد.

ومنذ يونيو حزيران عام 2007 الذي شهد سيطرة حركة المقاومة الاسلامية حماس على قطاع غزة تقوضت شروط تشغيل معبر رفح وهو المنفذ الوحيد لفلسطينيي القطاع الى العالم لكن مصر تفتحه بين وقت وآخر لمرضى وجرحى وطلاب وعاملين في الخارج.

وتعرضت القاهرة لانتقادات أحزاب ومنظمات عربية لرفضها فتح المعبر كاملا خلال عمليات عسكرية اسرائيلية استهدفت القطاع أواخر العام الماضي واستمرت 22 يوما وقتل خلالها نحو 1300 فلسطيني.

وقالت اسرائيل ان الهجوم استهدف وقف قصف صاروخي من قطاع غزة لمدن وبلدات في جنوبها.

وهاجم الفقي اسرائيل من قبل خلال أكثر من مناقشة في مجلس الشعب.

هذا المحتوى من
Advertisements

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: