قيود جديدة مشددة على صناعة التبغ في أمريكا

1238656847886948600اقترع مجلس النواب الأمريكي لصالح إصدار قانون يفرض قيودا جديدة مشددة على صناعة منتجات التبغ في الولايات المتحدة.

وقد مرر المجلس مشروع القانون الجديد بـ 307 أصوات إلى 97 صوتا بعد يوم واحد من اعتماد القانون الجديد بأغلبية ساحقة في مجلس الشيوخ.

ولكي يصبح القانون ساري المفعول يتعين على الرئيس باراك أوباما توقيعه.

ويمنح القانون الجديد هيئة الأغذية والعقاقير الأمريكية صلاحيات قوية في توزيع وتسويق منتجات التبغ.

وقد لقي القانون الجديد ترحيبا باعتباره أكبر خطوة اتخذت حتى الآن في تاريخ صناعة التبغ في الولايات المتحدة.

إلا أن القانون يلقى معارضة شديدة من جانب القائمين على صناعة التبغ والقوى السياسية التي تدعمهم.

وحتى الآن كان يتم التساهل في توزيع التبغ مقارنة مع مستحضرات التجميل أو أطعمة الحيوانات الأليفة.

وفشلت محاولات سابقة لتشديد القواعد المنظمة لتوزيع التبغ إلا أن المحكمة العليا طالبت بضرورة صدور تشريع بذلك من الكونجرس.

وكان الرئيس أوباما قد صرح بأن “القانون الجديد سيغير التاريخ” بعد أن مرر مجلس الشيوخ القانون بأغلبية 79 ضد 17 صوتا. وينص القانون الجديد على: “

ويقدر مكتب الميزانية في الكونجرس حجم ما يمكن أن تسهم به الإجراءات الجديدة في خفض التدخين بين القاصرين بنسبة 11 في المائة خلال السنوات العشر القادمة، وبين البالغين بنسبة 2 في المائة.

هذا المحتوى من
Advertisements

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: