إعلان انفلونزا الخنازير وباء عالمي

_45901157_-14أعلنت منظمة الصحة العالمية أن انفلونزا الخنازير وباء عالمي.وأبلغت المنظمة الدول الأعضاء برفع حالة التأهب إلى الدرجة السادسة.

وقالت مرجريت تشان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ان انتشار الفيروس لا مفر منه، ولكن هناك ما يدعو للاعتقاد ان شدة المرض ستكون معتدلة في الأيام الأولى

ودعت تشان الدول التي بلغ انتشار الوباء فيها أوجه الى الاستعداد للموجة التالية، لأنه لا يمكن التنبؤ بسلوك فيروس الوباء.

ولم توص منظمة الصحة العالمية باغلاق الحدود أو فرض قيود على السفر.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ان منظماتها تستعد لمواجهة التطورات الناجمة عن اعلان انفلونزا الخنازير وباء عالميا.

يأتي ذلك بعد أن اختتم خبراء من منظمة الصحة العالمية اجتماعا طارئا اليوم في جنيف بحثوا فيه انتشار المرض في أنحاء العالم ورفعوا توصية بإعلان حالة الوباء وذلك للمرة الأولى منذ نحو 41 عاما.

وجاء ذلك بعد انتشار حالات الإصابة بالمرض في 74 دولة بالأمريكتين وأوروبا وأستراليا وآسيا والشرق الأوسط.

ويقول مراسل لبي بي سي إن المنظمة لم تجد خيارا آخر سوى ذلك بعد أن بلغ إجمالي عدد الحالات المكتشفة في أنحاء العالم إلى نحو 28 ألفا.

ويعني تصنيف الوباء أن انتقال الفيروس بين البشر أصبح منتشرا في إقليمين على الأقل من العالم.

وتقول مراسلة الشؤون الصحية في بي بي سي، جاين دريبر، إن تصنيف المرض على أنه وباء لا يعني أن الفيروس قد تحول إلى مرض قاتل بين عشية وضحاها.

لكن هذه الخطوة قد تعجل بإنتاج لقاحات وتدفع بعض الدول إلى فرض قيود على حركة السفر.

ويُذكر أن الفيروس ظهر في المكسيك في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وكان آخر إعلان عن ظهور المرض في عام 1968 بسبب ظهور انفلونزا في مدينة هونج كونج.

وكان مسؤولون في منظمة الصحة العالمية قد تحدثوا مع وزراء الصحة في البلدان التي سجل فيها ظهور حالات حادة من انفلونزا الخنازير بهدف تجميع دلائل “غير قابلة للجدل” بشأن مدى انتشار المرض.

في هذه الأثناء السلطات في هونج كونج اغلاق كل مراكز رعاية الاطفال والمدارس الابتدائية بسبب انتشار انفلونزا الخنازير. وسوف تغلق المدارس لمدة اسبوعين من الغد. ويرجع هذا الاجراء الى تسجيل 11 اصابة بفيروس 1H1N المسبب للمرض دون القدرة على تحديد مصدر العدوى.

واكدت السلطات في المانيا اصابة 27 طالبا بمرض انفلونزا الخنازير فى مدرسة بمدينة دسلدورف. وأغلقت المدرسة حتى الأسبوع القادم وتم وضع التلاميذ المصابين تحت الحجر الصحى.

وتحدثت مديرة منظمة الصحة العالميةمع مسؤولين صحيين في ثماني بلدان انتشر فيها المرض أكثر من غيرها في محاولة للتأكد من مدى انتشار المرض في البلدان المعنية.

وقالت شان إنها تعتقد أن الوضع قد يكون بمثابة وباء لكنها أضافت أنها تحتاج إلى مزيد من الأدلة الواضحة قبل الإعلان رسميا عن ظهور الوباء.

وتأتي خطوة الأمم المتحدة بعد أن أعلنت أستراليا عن تسجيل أكثر من 1200 حالة من حالات انفلونزا الخنازير وذلك بزيادة وصلت إلى أربع مرات مقارنة بالأسبوع الماضي.

ورغم أن معظم المصابين بفيروس إتش1 إن1 عانوا من الأعراض العادية لمرض الانفلونزا ثم ما لبثوا أن تعافوا منها بشكل كامل، فإن منظمة الصحة العالمية سجلت 141 حالة وفاة من ضمن 27737 إصابة بالمرض.

وتضيف المراسلة أن الوضع الحالي لا يرسل رسالة واضحة إلى المسؤولين الصحيين ومجتمعات الأعمال في البلدان المعنية بشأن مواصلة التخطيط لإمكانية إصابة أعداد كبيرة من الناس بالمرض.

هذا المحتوى من

Advertisements

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: