المانيا تحث روسيا على التعاون مع أوباما لخفض الاسلحة النووية

OEGWD-RUS-GERMANY-MY5موسكو (رويترز) – حث وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير روسيا يوم الاربعاء على العمل بشكل بناء مع الرئيس الامريكي باراك أوباما للحد من مخزونات الاسلحة النووية.

ومن المقرر أن يزور أوباما روسيا في الشهر المقبل لاجراء محادثات مع نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف بشأن التوصل الى بديل لمعاهدة حفض الاسلحة الاستراتيجية (ستارت) لعام 1991 والتي تنتهي في الخامس من ديسمبر كانون الاول.

وقبيل الزيارة يحاول الجانبان تضييق فجوة الخلافات بينهما. وتقول موسكو انها تريد ربط المحادثات النووية بالخطط الامريكية لنشر درع صاروخية في وسط أوروبا والتي تعارضها روسيا بشدة.

وقال شتاينماير مرشح الحزب الديمقراطي الاشتراكي في انتخابات المستشارية الالمانية المقررة في 27 سبتمبر أيلول “نحتاج الى أن تكون كل الاطراف بناءة وتحتاج روسيا الى أن تكون بناءة.” وكان يتحدث في موسكو قبل اجتماعات مع ميدفيديف ورئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجي لافروف.

كما ناشد شتاينماير روسيا العمل نحو الحد من التوترات مع جورجيا. وخاص البلدان حربا مدتها خمسة أيام في العام الماضي بعد أن حاولت جورجيا السيطرة على منطقة أوسيتيا الجنوبية الموالية لروسيا والساعية للانفصال عن جورجيا.

وظلت التوترات شديدة منذ أن هزمت روسيا القوات الجورجية وبعد ذلك اعترفت بأوسيتيا الجنوبية ومنطقة أخرى هي أبخازيا باعتبارهما بلدين مستقلين رغم اعتراضات من الولايات المتحدة وأوروبا.

هذا المحتوى من

Advertisements

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: