أمريكية تقطع أحشاء صديقتها بوحشيه الحامل وتسرق جنينها

photo_1244636151955-1-0أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) — تواجه أمريكية تهمة قتل صديقتها الحامل في جريمة بشعة قامت خلالها بشق بطن الضحية لسرقة جنينها والادعاء بأنه مولودها.

وقال شريف مقاطعة واشنطن إن الجنين توفي كذلك، إلا أنه لم يتضح إذا ما كان حياً ساعة إخراجه من رحم والدته، هيزر سنيفلي.

وتواجه كورينا روبرتس، 27 عاماً، تهمة قتل سنيفلي، التي كانت حامل في شهرها الأخير، كما قد تواجه تهمة قتل الجنين، حال أثبت التشريح أنه كان على قيد الحياة عند انتزاعه من أحشاء والدته القتيلة.

وعثرت فرق الإسعاف على سنيفلي غارقة في بركة دماء في سكنها الجمعة وسط محاولات صديقها لإنقاذها التي باءت بالفشل.

وقال أحد رجال الإنقاذ: “في هذه اللحظة ليس في وسعنا الجزم بأسباب الوفاة وهل هي بسبب جروح في الرأس أم جراء شق بطنها.”

وقال محققون إن روبرتس ادعت للأطباء في قسم الطوارئ بأن الطفل وليدها، إلا أن الأطباء أثبوا كذب ادعائها.

وأوضح شريف مقاطعة واشنطن، ديفيد تومسون: “فشل الأطباء في إنقاذ الجنين إلا أنهم اكتشفوا أن السيدة روبرتس لم تنجب الطفل الحديث الولادة.”

وتواجه روبرتس، وهي أم لطفلين كلاهما دون سن العاشرة، تهمة قتل الوليد، وقال بوب هارمان، مدعي عام مقاطعة واشنطن: “الأمر يتوقف إذا كان الجنين على قيد الحياة..”

وأضاف: “حتماً هذه قضية غريبة بالنظر إلى ملابساتها وطبيعتها.”

وبدأت روبرتس في زعم حملها منذ أشهر وأشاعت بين الأهل والأقارب أنها حامل بتوأم، وفق المحققين.

ويشار إلى أن الضحية انتقلت مؤخراً إلى “أوريغون” من “ميريلاند” بعد عثور صديقها، ووالد الطفل، على وظيفة هناك.

وتقول والدتها إن أبنتها التقت بقاتلتها منذ عدة أسابيع عبر موقع “كريغسليست”، وهو ما تقوم السلطات الأمنية في التحقيق فيه.

ويشار إلى أنها ثاني جريمة يتورط فيها الموقع الإلكتروني المخصص للإعلانات المبوبة، بعد اعتقال السلطات لرجل قام بنشر إعلان فيه يدعو لاغتصاب زوجته.

ومن أبرز تلك التهم جريمة قتل وقعت في مطلع العام، بطلها طالب لقب بـ”قاتل كريغسليست” يواجه تهمة قتل امرأة التقاها عبر إعلان للمواعدة في الموقع.

وأخرى اعتقلت فيها امرأة بعد نشر إعلان في الموقع بحثاً عن “قاتل مأجور” للتخلص من زوجة عشيقها.

وقتلت أخرى بعد استجابتها لإعلان للعمل كجليسة أطفال.

روابط ذات علاقة

Advertisements

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: